Connect with us

تربية الأولاد

5 نصائح لتصميم فصل مونتيسوري مميز

Heba Bakheet

نشر

على

5نصائح لتصميم فصل مونتيسوري مميز

النصائح المتعلقة بتصميم فصل مونتيسوري مميز شئ ضروري جداً، لأن البيئة المُعدَّة جيداً هي من أهم الأشياء في منهج منتسوري، فلابد أن نكون حريصين أثناء تصميم الفصل على مراعاة عدة جوانب، وذلك لإعتماد جزء كبير من نجاح الطفل في العملية التعليمية على أن تكون البيئة المُعدَّة صديقة له.. وتساعده على التعلُم بمفرده ولا تعيق تطوره الطبيعي.. ومن الجدير بالذكر أن تصميم الفصل هي مهمة معلم مونتيسوري ولمزيد من المعلومات عنه  ستجدون في موقع البرنسيسة كل ما يتعلق بالجانب النظري من منهج مونتيسوري لتعليم الأطفال..

النصيحة الأولى:

مراعاة مساحة فصل مونتيسوري مع عدد الأطفال:

في مرحلة الطفولة المبكرة العدد المثالي للأطفال في الفصل يكون من ٢٥ إلى ٣٠ طفل، ويجب مراعاة الإختلاف في الأعمار فلابد أن تتراوح أعمارهم بين (٣_٦) سنوات و يكون مختلط الجنسين بنات و أولاد و من الأفضل أن يكون مختلط الجنسيات أيضاً، إن توافر ذلك.

في الفصل الذي يضم ٣٠ طفل، لابد أن يكون هناك على الأقل معلم مونتيسوري واحد ويطلق عليه (موجه _مرشد) أما عن نسبة الأطفال إلى البالغين في الفصل تكون واحد بالغ لكل ١٥ طفل، معنى ذلك أن الفصل الذي يضم ٣٠ طفل يكون بحاجة الى اثنين من البالغين منهم على الأقل واحد معلم مونتيسوري و الشخص الآخرمن الممكن أن يكون معلم مثله أو مساعد له.

أما عن المساحة فيُنصح أن تكون مساحة الفصل (٢مترمربع وربع المتر) لكل طفل موجود في الفصل وهذا هو أدنى حد للمساحة، فكلما كانت المساحة أكبر كلما كان ذلك من الأفضل، المهم أن يكفي الفصل كل الأدوات و كل الأثاث و الطاولات و يكون هناك مساحة واسعة على الأرض للأطفال ليتحركوا فيها أو يفرشوا سجاد العمل عليها.

مقالات ذات صلة  افكار لتحديد أهداف قابلة للتحقيق

شاهد أيضاً: أهم 3 مبادئ لنهج مونتيسوري

النصيحة الثانية:

فصل مونتيسوري أم قطعة من البيت.. تحويل الفصل الى بيت:

في أول مكان عملت به د/ماريا مونتيسوري.. قامت بتسميته بيت الأطفال.. لما كان يتميز به من توفير كل سبل العيش.. فطفل مونتيسوري يتعلم بالمحاكاه.. وأن يكون الفصل أشبه بالمنزل فهذا يعوده على النظام ،فبيئة الفصل لابد أن تكون بيئة متكاملة ومكتفية ذاتياً، بها مطبخ صغير مناسب لحجم الطفل و على الأقل مرحاضين صغيرين، إذا كان عدد الأطفال في الفصل يتراوح من (٢٠_٣٠) طفل، وكذلك لابد من توفير ٣ أحواض واسعة ليتمكنوا من غسيل أدواتهم بها، ولو توفرت مساحة إضافية نجعل منها غرفة مخصصة للقراءة و غرفة معمل للعلوم و غرفة للفنون و الهوايات، في المجمل العام نأخذ في الإعتبار أن فصل مونتيسوري يكون أشبه بالمنزل الذي نعيش فيه.

نشاط فردي وكأنه في المنزل

نشاط فردي وكأنه في المنزل

النصيحة الثالثة:

معايير إختيارالمنطقة والمبنى والأثاث:

أولا المنطقة:

فصل مونتيسوري لابد أن يكون فيه اثنين على الأقل من الحوائط يطلوا على بيئة خارجية طبيعية مثل جنينة أو بحر أو أي منظر طبيعي و يوجد باب يخرج منه الأطفال على هذه البيئة وقتما شاءوا.. كما لابد أن توجد حديقة ملحقة بالفصل يستطيع الأطفال الزراعة فيها أو ملاحظة النباتات و الطيور، أو يعملوا بالأدوات التعليمية إذا أحبوا ذلك.

ثانيا المبنى:

  • الحوائط: نتجنب تعليق الملصقات لشخصيات كرتونية أو اللوحات التعليمية المليئة بالأشكال و الألوان لأنها تشتت تركيز الطفل، مع عدم وضع سبورة كبيرة على الحائط حيث لا توجد دروس جماعية لعدد كبير من الأطفال يستدعي وجودها، في المقابل يمكن تزيين الحائط بصور أعمال فنية لفنانين مشاهير أو مناظر طبيعية ببراويز صغيرة أو تعليق أعمال فنية من أعمال الأطفال أنفسهم ويتم تعليقها في مستوى بصر الطفل ليستطيع تأملها، وعدم الإكثار منها في نفس الوقت، أي أننا نعلق بعدد محدد ويمكن تغيره من وقت لآخر، ومن الأفضل إختيار لون واحد للحوائط ويكون محايد يدهن به جميع الحوائط مثل البيج او الرمادي الفاتح أو الزهري الفاتح.
  • الأرضيات: نحاول أن يكون هناك توازن في المساحة بين الأرضيات المفروشة بالسجاد و المساحة المكشوفة ، فمثلا بجانب الأدوات التي يستخدمها الأطفال على الأرض نجعل تلك المساحة مغطاه بسجاد و جانب الحوض والمطبخ نترك الأرض مكشوفة، ذلك التوزيع يساعد الطفل كنوع من التحكم في الخطأ، في حال إنسكب ماء على الأرض مثلاً.
بيئة خارجية

بيئة خارجية

  • النوافذ: مهمة لإستغلال ضوء النهار في إضاءة الفصل و كذلك التهوية، أي أن النوافذ في فصول مونتيسوري لابد أن تكون كبيرة و جذابة وحتى أصغر الأطفال في الفصل يستطيعوا مشاهدة البيئة الخارجية منها بسهولة.
  • الإضاءة: يفضل إستخدام مصابيح إضاءة بيضاء لتكون الإضاءة هادئة مثل جو البيت على عكس المصابيح الصفراء التي تعطي إضاءة قوية تكون مثيرة للأعصاب في معظم الأحيان.
مقالات ذات صلة  مرحلة المراهقة

شاهد أيضاً:إكتشاف الطفل وفق منهج مونتيسوري

ثالثا الأثاث: 

إهتمام الطفل بنشاط ما يتولد عندما يلمحه الطفل بعينه، فمن الأفضل أن توضع على أرفف مكشوفة و قصيرة بحيث تكون في متناول يده في أي وقت، و نراعي ترتيبها بشكل منظم و جذاب و يجب تجنب إزدحام الرف بالأدوات كي يختار منها بسهولة و نراعي أيضا أن تكون ملائمة لإهتمامات الطفل و المرحلة الحساسة التي يمر بها.

والأثاث المستخدم في الفصل لابد ان يكون بحجم الطفل.. الكراسي، الطاولات، الأرفف، الخزائن، الحوض والمرحاض وكل الأدوات المستخدمة في أداء الأنشطة اليومية.

الأثاث بحجم الطفل

الأثاث بحجم الطفل

النصيحة الرابعة:

 بيئة مساعدة وداعمة ولكن مع الحذر:

في نظام مونتيسوري لتعليم الأطفال يُنصح دائماً بتوفير البيئة الداعمة التي لا تعيق التطور الطبيعي للطفل ومع ذلك لابد أن ناخذ في الإعتبار أن أدوات النظافة والأدوية لابد أن توضع في مكان بعيد عن متناول الأطفال، لابد أن توضع في دواليب مغلقة باحكام وفي مكان مختلف عن الفصل مثلاً في غرفة المديرة أوغرفة مخصصة لتلك الأدوات، ولابد أن يكون الفصل مجهز بالأدوات كاملة ونضع في الإعتبار أن نصلح أو نستبدل أي أداة بها أي خلل، كذلك، يتم عرض الأدوات علي الأرفف بطريقة جذابة ونتجنب ازدحام الرف بأدوات كثيرة لأن ذلك يجعل الإختيار بينها صعب علي الطفل.

شاهد أيضاً: الديسلكسيا.. هل يكون مرض العصر بين الأطفال؟

النصيحة الخامسة:

تكيف مع الأمكانيات المتاحة:

كل ما تم ذكره في المقال من الممكن أن يتم تنفيذه لبعض الأشخاص .. ومن الممكن ان يكون صعب كذلك على أشخاص أخرين.. نصيحتي هنا هي المرونة والتكيف مع المتاح فكل هذة التوجيهات تخضع أولا وأخيراً للإمكانيات المتاحة للشخص القائم علي المشروع، فإذا كانت المساحة صغيرة يمكن تقليل عدد الأطفال في الفصل، إذا لم توجد حديقة ملحقة بالفصل نحاول عمل ركن للزراعة بالفصل قريب من النافذة ،أي نحاول أن نتكيف قدر الإمكان مع الإمكانيات المتاحة لدينا.

تكيف مع المتاح

تكيف مع المتاح

أخيراً لا احد يُنكر ان نظام مونتيسوري لتعليم الأطفال أصبح يأخذ مكاناً متميزاً بين غيره من أنظمة التعليم ولكن هذا لا يمنع بضرورة عمل حملات توعية للتعريف أكثر بالمنهج وبهذه المناسبة فأحب ان أذكر أن أغلب المقالات التي تتحدث عن منهج مونتيسوري مستوحاه من دورة إعداد معلمي نهج مونتيسوري للطفولة المبكرة لد/دعاء مجدي..

مقالات ذات صلة  15نصيحة ليتعلم طفلك خصوصية المنزل

شكراً لكم والى مقال جديد إن شاء الله.

أنا هبةالله كاتب ومحرر فى موقع البرنسيسة - EL princesa أم أشبه الكثير من الامهات .. اشبهكِ أنتِ أسعى للمعرفة والتعلم ونفع الغير.. أحب الشمس ونور النهار والقراءة والهواء الطلق. معلم مونتيسوري معتمد من مؤسسة غراس لدعم الطفولة المبكرة. حلمي كحلمك.. نشء صالح وبيت هادئ وجنة عرضها السموات والارض..

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة