Connect with us

تربية الأولاد

5 نصائح لتربية طفل هادئ

Heba Bakheet

نشر

على

5 نصائح لتربية طفل هادئ

 طفل هادئ.. هل له وجود؟؟

في عصر السوشيال ميديا وانفتاح المجتمعات.. تشوش الرؤية التربوية لدي المُربين.. ضياع الكثير من الوقت في توافه الأمور.. ضغوطات الحياة المادية والإجتماعية التي تحيط الأباء والأمهات..المواد الغذائية المُصنعة والتي تم إستبدالها بالطعام لحقيقي.. أصبح ليس من المُستغرب أن نجد الجنون والعصبية يصيب الكبار والصغار على حد سواء.. وهنا على موقع البرنسيسة سنحاول إلقاء الضوء بصورة سريعة على نصائح تُساعد في تربية طفل هادئ.. فهيا بنا.

النصيحة الأولى لتربية طفل هادئ (راقبي نفسك):

أولى الخطوات لتربية طفل هادئ هو أن تراقبي نفسك..فإن كنتي صاحبة مزاج متقلب وصوت عالي وعدم القدرة على التحكم في إنفعالاتك.. فأنتي في الغالب تعاني مع أطفالك وأصبحتي دائمة الشكوى من إزعاجهم الدائم لكي.. لا تقلقي الحل موجود ولكن بحاجة الى صبر ومثابرة لتغيري نفسك أولاً.. ضعي عدة أهداف لشحذ الهمة وليكون التغيير حقيقي ومستمر.. ومن هذه الأهداف التي ستساعدك على تغيير نفسك:

  • يوجد خلايا عصبية في المخ البشري تعمل عمل المرآه تماماً يُطلق عليها (mirror neuron ).. تم إكتشافها في عام 1992م.. مهمتها الأساسية دون الخوض في تفاصيل.. هي أن يتعلم الإنسان بالمحاكاه والتقليد.. ولعل هذا تفسير للحركات المضحكة التي يقوم بها الصغار في محاولتهم لتقليد الكبار أو تقليد حركة معينة شاهدها الطفل.. حسناً إذاً.. طفلك العصبي يتعلم هذا منكي ولهذا إذا رغبتي في تربية طفل هادئ فعليكي أن تراقبي نفسك اولاً وأن تجبريها على تغيير سلوكها وردود أفعالها.
  • العصبية الشديدة تؤثر بشكل مباشر على صحة الجسد.. وإن أمعنتي النظر فأطفالك بحاجة إليكي.. فغير أن العصبية تؤثر بشكل مباشر على علاقتك بأطفالك هي كذلك قد تؤثر  كذلك على وجودك معهم في الحياة بالكلية.. لذا كانت وصية رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم هي ” لا تغضب” .. فإنتبهي.
  • طباعك العصبية ستعيق بالطبع أمنيتك في تربية طفل هادئ ولكن المشكلة الأكبر هي عندما يكون لديكي أطفال بنات، أنتي بذلك تؤثري على فطرتها الأنثوية كما تأثرتي أنتي.. تغييرك لنفسك واجب حتى تقومي بتربية طفلة سوية.. أنثى وليست إنسى.
مقالات ذات صلة  5 نصائح لتصميم فصل مونتيسوري مميز

لا يفوتك: سكينة الأسرة: واقع بحاجة إلى تطبيق

النصيحة الثانية لتربية طفل هادئ (وضع القواعد):

وضع القواعد

وضع القواعد

دائما أرى أن القواعد هي حل سحري للكثير من الصدامات.. طبعاً في حال الإلتزام بها، فوضع القواعد في البيت وإلتزام أفراد الأسرة بها يحولها مع الوقت الى روتين.. والطفل الذي يتربى على الروتين فيعلم ما المطلوب منه بالظبط ويتوقع تصرفات الأم والأب معه.. يكون طفل أكثر طاعة وبالتالي أكثر هدوءاً والتزاماً.. ومن هذه القواعد على سبيل المثال لا الحصر:

  • وضع مواعيد ثابتة للنوم والطعام، مما سيؤثر بالضرورة على صحتهم الجسدية ورفع مستوى النشاط والتركيز.
  • الإتفاق على مواعيد ثابتة للتعرض للشاشات.. حتى في حال إستخدامها لأغراض تعليمية.
  • وضع قواعد خاصة بالأكل الغير صحي والسيطرة على الأولاد في هذه النقطة بالذات.. خاصة وأن كثرة تناول السكريات والأطعمة التي بها مواد حافظة يؤثر بالسلب على قدرات المخ سواء في التركيز أو السيطرة على الإنفعالات.. وهذا يحدث لنا نحن الكبار فما بالنا بالصغار.

لا يفوتك: الديسلكسيا .. هل يكون مرض العصر بين الأطفال؟

النصيحة الثالثة: طفل هادئ أم طفل مقهور:

على العكس من فكرة أن تشتكي الأم من مشاغبات طفلها وعصبيته.. نجد بعض الأمهات تشتكي من هدوء طفلها.. أو لنكون واقعيين هي ليست شكوى وإنما هي على العكس تتحدث وفي صوتها نوع من الفخر.. ونجد أن هذا الطفل يتحول الى شخصيتين

الشخصية الأولى: ضعيف جبان مهزوم ومخذول كثير البكاء..  يتعرض للإعتداء ممن هم في سنة وممن هم أكبر منه وقد يصل الأمر لمن هم أصغر منه كذلك.. يحدث هذا نتيجة لفقدان الطفل لمهارات التواصل والتفكير المنطقي بسبب تسلط الأم عليه.. وليس بالضرورة أن يكون هذا التسلط سئ في ظاهره.. فالحنان الزائد والتدليل الزائد يعد من أنواع التسلط.. فنجد أن هذه الأم عاشت حياة طفلها بدلا منه.. لم تكن نافذة له يطل منها على العالم بل أصبحت غطاء مُعتم لجرة يحيا بداخلها.. قد يكون هذا التصرف من الأم لحب شديد أو تعلق زائد.. ولكن لا نستطيع أن ننكر أن هذا يؤدي بالطفل الى أن يصبح مقهوراً وليس هادئاً.

مقالات ذات صلة  قائمة بأفضل أسماء بنات بحرف السين ومعانيها | أكثر من 30 إسم ومعناه

الشخصية الثانية: عدواني وعنيف ولكن ليس أمام الأم.. فهو في نظرها أهدى الأطفال، لانه لا يقوم بتلك التصرفات المزعجة.. ربما لخوف شديد في حال قوة شخصية الأم.. أو لحب شديد وتعلق بالأم فيحاول الظهور دائماً في نظرها على أنه الملاك البرئ.

وكلتا الشخصيتين بهما خلل نفسي وفي الغالب يكون بسبب سوء تعامل الأم مع طفلها ولهذا فلابد أن تعرف كل أم السمات المُمَيزة لشخصية الطفل السوي الهادئ وهو ما سنراه حالاً.

أنماط شخصية

أنماط شخصية

النصيحة الرابعة: السمات الشخصية المُمَيزة للطفل الهادئ:

لتكون هذه النقطة أكثر شمولية سنتناولها بناءأ على شخصيات الأطفال المختلفة إذا تم التعامل معها بفهم ووعي ومراعاة لطبيعة كل طفل:

شخصية الطفل الحواري: طبيعة هذا الطفل أنه كثير الكلام، محب للخوض في التفاصيل، يسأل كثيراً وقد يسبب الإزعاج بسبب كثرة أسئلته.. إذا تم التعامل معه بأسلوب راقي وكذلك حثه على النقاش والرد على أسئلته دون عصبية وإتهامه بانه طفل ثرثار.. سنجد طفلاً هادئاً صاحب معلومات كثيرة مرتب المخ يتمتع بمنطقية عالية وعندما يكبر سيكون ليس فقط محاورا جيداً ولكن  شخصاً مُقنعا  بامتياز.

طفل حواري

طفل حواري

شخصية الطفل القيادي: طبيعة هذا الطفل انه محب لوضع القواعد والقوانين أثناء اللعب.. كلمته مسموعة ودائما ما يقلب الطاولة ويرفض اللعب في حال الهزيمة أو عدم تطبيق شروطه.. إذا تم التعامل معه بحنان وحزم ومشاركته في وضع القواعد العامة للمنزل وإسناد المهام التنظيمية الخاصة بالأسرة له.. سنجد طفلاً هادئاً قيادياً صبوراً صاحب رأي وإصرار، مثابر حتى تحقيق أهدافه.. وعندما يكبر فالخيارات أمامه كثيرة، ولكن يكفيه فخراَ أن يقود نفسه.

شخصية الطفل المُراعي: طبيعة هذا الطفل أنه حساس ومحب لكل من حوله وما حوله، يتأثر سريعاً بالمجريات من حوله ويقدم الدعم الفوري لكل المحيطين به.. إذا تم التعامل معه بلطف وتشجيع وثناء على أفعاله.. سنجد طفلاً هادئاً محباً صبوراً متعاوناً وداعم لمن حوله.. وعندما يكبر قد يكون طبيباً متميزاً والأكيد أنها ستكون أماً رائعة.

مقالات ذات صلة  أهم10 صفات الشخصية الناجحة

شخصية الطفل الحركي: طبيعة هذا الطفل أنه دائم الحركة.. وقد تكون الحركة الكثيرة صفة مشتركة في كل الأطفال.. ولكن الطفل الحركي تكون حركته زائدة عن الحد الطبيعي الذي يصل لحد الإزعاج أحياناً.. إذا تم التعامل معه بحنان وكثرة إحتضان ووضع قواعد لأماكن معينة للحركة بحرية داخل البيت.. سنجد طفلاً هادئاً مطيعاً يحترم الأهل ولا يسبب لهم الإحراج في الأماكن العامة وأمام الضيوف.. وعندما يكبر قد يكون رياضياً بارعاً أو ربما جراحاً ماهراً.. فالطفل الحركي صغيراً.. شديد الهدوء كبيراً.

طفل حركي

طفل حركي

شخصية الطفل التنافسي: طبيعة هذا الطفل أنه يريد أن يكون الأول في كل شئ.. لا يقبل الهزيمة ولا يُسلم بفكرة أن لكل شئ ترتيب منطقي، فهو يريد أن يسبق الجميع.. لذا يتعثر كثيراً.. إذا تم التعامل معه بحزم وهدوء وإصرار على تعليمه الترتيب المنطقي للأشياء.. سنجد طفلاً ربما هادئاً بنسبة ليست كبيرة ، ولكنه أيضا قيادياً ومُحفزاً قوياً لمن حوله.. طفل يدفع الأطفال الأخرين للتنافس والسباق.. وعندما يكبر ربما أصبح مديراً تنفيذياً لشركة أو محامياً يدافع عن قضايا الحق والخير وينتصر لها.

شخصية الطفل الهادئ: طبيعة هذا الطفل أنه ” متربي من عند ربي” طفل هادئ مطيع مهذب .. كما يقول الكتاب.. وهنا لابد أن يتم التعامل معه بشكل مختلف لتقوية شخصيته ودفعه نحو التعلُم والحوار والحركة والقيادة والتنافس.. وعندما يكبر قد نرى شخصية فريدة صبورة حليمة داعمة ومسؤولة والى جانب كل هذا “هادئة”.

النصيحة الخامسة: روشتة سريعة لعلاج مشكلة العصبية وتربية طفل هادئ:

  1. الإحتواء والحضن فالطفل الجائع للإهتمام والحب يكون أكثر عصبية وكأنه ينتقم ممن حوله وأولهم الأم والأب.
  2. الاعتراف بالخطأ فكونك أم هو سبب أدعى لتعترفي بخطئك حتى يتعلم أطفالك منكي.
  3. الوقت الخاص للطفل له مفعول السحر إحرصي على أن يكون هناك وقت خاص بينك وبين طفلك ولو 10 دقائق مرة في الاسبوع ولا تضيعي ذلك.
  4. شاركي خبرتك مع المقربين اليكي واسعوا جاهدين للتوصل الى حلول مثلى.. وطبقي فوراً ولا تتواني
  5.  أخيراً:الإنصات المُركز للطفل الحواري، وضم الطفل الحركي، ومشاركة الطفل القيادي، والثناء على الطفل المراعي، والحزم المعتدل مع الطفل التنافسي، ودفع الطفل الهادئ لأقصى طاقاته.

وصلنا بفضل الله إلى نهاية أمتع مقال قمت بكتابته إلى الان.. أتمنى لكم الهدوء والسكينة والراحة وإلى لقاء إن شاء الله.

أنا هبةالله كاتب ومحرر فى موقع البرنسيسة - EL princesa أم أشبه الكثير من الامهات .. اشبهكِ أنتِ أسعى للمعرفة والتعلم ونفع الغير.. أحب الشمس ونور النهار والقراءة والهواء الطلق. معلم مونتيسوري معتمد من مؤسسة غراس لدعم الطفولة المبكرة. حلمي كحلمك.. نشء صالح وبيت هادئ وجنة عرضها السموات والارض..

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة