Connect with us

منوعات

10 حيل للتغلب على الكسل والتسويف

Heba Bakheet

نشر

على

10حيل للتخلص من الكسل والتسويف

10 حيل للتغلب على الكسل والتسويف، كثير من الناس يجدون صعوبة في البقاء متحمسين للمهام المطلوبة منهم، وقد يكون من الصعب عليك عزيزي القارئ تجنب التسويف أو ترك المهام حتى اللحظة الأخيرة. لكن حان وقت التغيير! فهنا في هذا المقال على موقع البرنسيسة سنشارك ب10 أفكار ونصائح فعالة تساعدك في التخلص من التسويف والكسل والمماطلة إلى عير رجعة، فقط أكمل قراءة وضع تلك النصائح قيد التنفيذ وسترى عجبًا، هيا لنبدأ.

الحيلة الأولى: علاج الكسل والتسويف، السر في قائمة مهام منطقية وصحيحة

لا توجد إجابة واحدة تناسب الجميع للتغلب على الكسل والتسويف، ولكن هناك بعض الحيل التي يمكن أن تساعد.

أولاً: قم بعمل قائمة مهام بالطريقة الصحيحة. لا تعتمد على الذاكرة ؛ اكتب كل شيء حتى تتمكن من تتبع التقدم.

ثانيًا: قسّم مهامك إلى أجزاء صغيرة يمكن إدارتها. بهذه الطريقة، من المرجح أن تنهيها.

ثالثًا: لا تتوقع من عقلك الإستجابة لك إذا وضعت قائمة مهام وهمية بإنجاز أمور أكثر من طاقتك المعتادة، تدرج في وضع خطة بأوقات قليلة تزيد مع الأيام لتدفعك للإستمرارية والإنجاز.

رابعًا: تحلى بالصبر. لا تتوقع أن تصبح فجأة عاملاً فعالاً بين عشية وضحاها. يستغرق الأمر وقتًا وممارسة للتغلب على الكسل والتسويف. ولكن مع القليل من الجهد، يمكنك أخيرًا الوصول إلى أهدافك!

لا تفعل.. أمور تحميك من الكسل والتسويف

لا تفعل.. أمور تحميك من الكسل والتسويف

الحيلة الثانية: حارب كسلك ولا تسوف إبدأ من الآن

يمكن أن يكون الكسل والتسويف مشكلة كبيرة للناس، وغالبًا ما يصعب التغلب عليها. ومع ذلك، باتباع بعض الحيل البسيطة، يمكنك البدء في التخلص من هذه العادة وإنجاز المزيد.

1.ضع أهدافًا صغيرة، من خلال التركيز على الأهداف الصغيرة، ستبقى على المسار الصحيح وتتجنب التسويف وتتضيع الوقت.

2.تخلص من المشتتات. في بعض الأحيان، أسهل طريقة للتغلب على الكسل هي التخلص من المشتتات. قم بإزالة أي عناصر يمكن أن تشغل تركيزك بعيدًا عن مهمتك الحالية، مثل التلفاز أو الهاتف أو أجهزة الكمبيوتر والأفكار المشوشة التي تلاحقك وتحاصر مهمتك الحالية.

مقالات ذات صلة  تعرف على 46 مركز من المستوصفات المعتمدة لدى المرور في جدة

3.اكتشف سبب التسويف. بمجرد أن تعرف أسلوب التسويف الشخصي الخاص بك، يمكنك البدء في التغلب عليه من خلال فهم سبب تجنبك للمهام.

على سبيل المثال، إذا كنت تميل إلى أن تكون كسولًا عندما يكون الأمر صعبًا، فحاول وضع خطة عمل تجعل المهمة أكثر قابلية للإدارة. أو، إذا كنت عرضة للتشتت، فحاول ضبط مؤقت والتركيز فقط على المهمة في الوقت المخصص.

4.اتخذ خطوات صغيرة للأمام. بمجرد تحديد عقباتك ومعالجة بعض الأسباب الكامنة وراء كسلك، اتخذ خطوات صغيرة للأمام.

على سبيل المثال، إذا كنت تكافح من أجل إكمال مهمة بسبب صعوبتها، فابدأ بجعل المهمة أسهل قليلاً قبل الانتقال إلى مهام أكثر صعوبة.

أو، إذا وجدت نفسك تتشتت بسهولة، فحاول العمل على مهمة واحدة في كل مرة وقسمها إلى أجزاء أصغر. من خلال اتخاذ خطوات صغيرة للأمام، ستتمكن في النهاية من معالجة المهام الأكبر بصعوبة أقل وإلهاء أقل.

لا يفوتك: لتكون قارئ أفضل.. خطوات القراءة المتعمقة

الحيلة الثالثة: رتب أولوياتك الأهم فالمهم

هناك العديد من الطرق للتغلب على الكسل والتسويف، ولكن الطريقة الأكثر فاعلية هي العثور على دافعك الداخلي وقبول عبء المسؤولية.

للبدء، قم بتقييم المكان الذي تقضي فيه وقتك حاليًا وما إذا كان بإمكانك توفير مساحة لإكمال المهمة التي قررت تحديد أولوياتها.

لنفترض أنك قررت الدراسة لامتحان، على سبيل المثال، لكنك مشغول بمشاهدة التلفزيون بدلاً من ذلك. أولاً، حاول تقسيم المهمة إلى أجزاء أصغر. على سبيل المثال، شاهد حلقة واحدة من برنامجك التلفزيوني ثم ابدأ الدراسة للامتحان.

بهذه الطريقة، لن تشعر بالإرهاق وستزداد احتمالية إكمال المهمة. بالإضافة إلى ذلك، حاول استخدام أدوات الجدولة مثل تقويم Google أو تطبيق الجدول الزمني من Apple لمساعدتك على البقاء منظمًا.

تتيح لك هذه الأدوات تتبع المهام والمواعيد النهائية والتذكيرات حتى لا تنسى أي شيء. أخيرًا، تذكر أنه لا بأس من الفشل. فقط استمر في المحاولة وفي النهاية ستتغلب على كسلك وتسويفك.

لا يفوتك: أفكار لتحديد أهدافك

لا تدع الكسل والتسويف يتملك منك، أنت الأقوى

لا تدع الكسل والتسويف يتملك منك، أنت الأقوى

الحيلة الرابعة: الأصغر أسهل 🙂 تذكر هذه القاعدة

لا توجد إجابة واحدة تناسب الجميع للتغلب على الكسل والتسويف، ولكن اتباع هذه النصائح الأربعة سيساعدك على البدء.

  • ضع أهدافًا محددة وواقعية. إذا كنت ترغب في بدء ممارسة الرياضة، على سبيل المثال، فلا تهدف إلى إجراء ماراثون في غضون الشهر التالي – حدد هدفًا هو المشي لمدة 30 دقيقة كل يوم. سيساعدك هذا على الاستمرار في التركيز على هدفك وتجنب الشعور بالإرهاق.
  • تنظيم المهام الخاصة بك. عندما يكون لديك الكثير من العناصر في قائمة المهام الخاصة بك، فقد يكون من الصعب إيجاد الوقت للعمل عليها جميعًا. حاول تقسيم مهامك إلى أجزاء أصغر يسهل إدارتها. بهذه الطريقة، سيكون لديك المزيد من الوقت لإكمال كل مهمة وتجنب الشعور بالإرهاق.
  • قسّم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر. إذا كنت تحاول قراءة كتاب من البداية إلى النهاية، على سبيل المثال، فلا تحاول قراءة الكتاب بأكمله في جلسة واحدة – قسّمه إلى فصول أصغر. بهذه الطريقة، سيكون لديك المزيد من الوقت لتصفح الكتاب وتشعر بالرضا عن تقدمك.
  • ثق بنفسك وبقدرتك على التغلب على الكسل والتسويف. إذا كنت تعتقد أنك كسول ولن تتمكن من إكمال مهمتك، فمن المحتمل أن يصبح هذا الاعتقاد حقيقة. بدلًا من ذلك، ضع لنفسك أهدافًا واقعية وحاسب نفسك على تحقيقها.
مقالات ذات صلة  أغرب 10 أسماء جماد بحرف ذ غير مألوفة

لا يفوتك: أهم10 صفات للشخصية الناجحة

باتباع هذه النصائح الأربع، يمكنك التغلب على الكسل والتسويف والبدء في تحقيق أهدافك!

الحيلة الخامسة:خذ فترات راحة منتظمة

يمكن أن يكون التسويف عادة صعبة للتخلص منها. قد تشعر وكأنك عالق في شبكة عنكبوت، وليس لديك أي سيطرة على يومك. ولكن مع القليل من الجهد، يمكنك التغلب على الكسل وجعل يومك يسير في الاتجاه الصحيح. فيما يلي خمس نصائح للتغلب على التسويف:

  1. ضع أهدافًا واقعية. لا تحاول أن تفعل الكثير في وقت واحد، ولا ترهق نفسك. قسّم مهامك إلى أجزاء يمكن إدارتها، ثم ركز على إكمال مهمة واحدة في كل مرة.
  2. كن نشطا! سيساعدك أخذ فترات راحة منتظمة في الحفاظ على نشاطك وتركيزك. وإذا كنت تشعر بالإرهاق، فحاول القيام ببعض النشاط البدني لإعادة التركيز إلى عملك.
  3. ضبط عداد الوقت والبدء في العمل! بمجرد أن تقرر هدفك، ابدأ العمل على تحقيقه عن طريق ضبط مؤقت والعمل بأسرع ما يمكن حتى ينطلق العداد. سيساعدك هذا على التركيز على المهمة التي تقوم بها وتجنب التشتيت.
  4. خذ فترات راحة! حتى لو كان ذلك يعني أخذ استراحة قصيرة في منتصف عملك. سيساعدك هذا على استعادة طاقتك والحفاظ على تركيزك لبقية عملك.
  5. تحدث إلى صديق أو أحد أفراد الأسرة حول معاناتك مع التسويف. سيساعدك التحدث عن مشاكلك على فتح نقاش حولها، مما قد يؤدي إلى حلول عن قريب بإذن الله.

لا يفوتك: كيف تكتسب المهارات الإدارية

الحيلة السادسة: Pomodoro Technique جرب تقنية بومودورو

إذا كنت تجد صعوبة في تحفيز نفسك للبدء في مهامك، فجرب تقنية بومودورو. تسمح لك طريقة إدارة الوقت هذه بتقسيم المهام إلى كتل قصيرة مدتها 25 دقيقة، وتساعدك على التركيز على المهمة التي تقوم بها.

مقالات ذات صلة  أسباب وعلاج ضعف الذاكرة: معلومات يجب ألا تفوتك

للبدء، اضبط مؤقتًا لمدة 25 دقيقة وابدأ العمل على المهمة التي بين يديك. يمكنك أن تأخذ استراحة لمدة خمس دقائق بعد كل أربع بومودوروس، ولكن تأكد من إبقاء تركيزك على المهمة في متناول اليد

إذا وجدت نفسك تكافح من أجل التمسك بـ Pomodoros، فحاول استخدام استراحة أقصر أو ضبط مؤقت جديد للمهمة التالية.

هل جربت تقنية شات جي بي تي لتوليد الصور!

باتباع هذه النصائح، ستتمكن من التغلب على الكسل والتسويف والبدء في مهامك، عن تجربة😉.

Pomodoro Technique

Pomodoro Technique

الحيلة السابعة: استخدم التذكيرات المرئية

استخدام التذكيرات المرئية لتحفيز عاداتك وقياس تقدمك.

لدى جيري سينفيلد حيلة رائعة، فيقول: التذكيرات المرئية وسيلة رائعة تخبرني بما أنجزته في يوم واحد، وعندما أقوم بإعداد قائمة مهام، فأنا أقل عرضة للتسويف لأنني أعرف أنني سأرى نتائج عملي قريبًا.

لذا، سواء كنت تعاني من الكسل أو تريد فقط أن تكون أكثر إنتاجية، يمكن أن تساعدك هذه الحيلة.

لا يفوتك: أفضل 10 طرق لتغيير حياتك

الحيلة الثامنة:لكل بداية نهاية.. لا تدع مهامك مفتوحة بدون نهاية

إذا وجدت نفسك تكافح لبدء المهام، فهناك بعض الحيل التي يمكنك استخدامها للتغلب على الكسل والتسويف.

أولاً: حدد مواعيد نهائية صارمة بناءً على الوقت المتاح لديك. سيساعد هذا على خلق شعور بالإلحاح وتحفيزك على البدء.

ثانيًا: ابحث عن سبب التسويف. قد يتضمن ذلك النظر إلى أهدافك وتحديد الخطوات المطلوبة لتحقيقها، أو قد يتضمن التركيز على الجوانب الإيجابية لإكمال المهمة.

ثالثًا: قم بإعداد أنظمة لمساعدتك على البقاء على المسار الصحيح. قد يتضمن ذلك استخدام تقويم أو مخطط لتتبع المواعيد النهائية الخاصة بك، أو إعداد تذكيرات لتذكيرك عندما يحين وقت بدء العمل على مهمتك.

لا يفوتك: قوة الإقناع والتأثير

الحيلة التاسعة: سيطر على حياتك وكن مسؤولاً

لا تدع التسويف والكسل يسيطر على حياتك، بل كن مقدامًا  واعثر على دافعك الداخلي. هذا يعني أنه عليك تحمل عبء المسؤولية عن نفسك وعدم السماح للكسل أو العوامل الخارجية الأخرى بالتحكم فيك. إذا قمت بذلك، فمن المرجح أن تتخذ إجراءً وتنجز مهمتك على أكمل وجه

الحيلة العاشرة: كل يوم بداية جديدة.. لا لجلد الذات

كل يوم تطلع شمس جديدة لتذكرنا بالأمل اليومي المفقود في دوامة الحياة، لا لجلد الذات، إبدأ من جديد كل يوم، بهذه النفسية وطريقة التفكير الإيجابية ستجد أنك تقضي على الكسل والتسويف، بل أي عادات سيئة قد تكبل حركتك وتقدمك نحو أفضل نسخة من نفسك: لا تتردد وإبدأ الآن..

خاتمة

التسويف المزمن مشكلة تؤثر على عدد كبير من الناس. قد يكون من الصعب التخلص من هذه العادة، ولكن بإتباع إحدى الحيل المذكورة سابقًا قد تساعد نفسك.

وتتمثل إحدى طرق التغلب على الكسل والتسويف في إيجاد حافزك الداخلي وقبول عبء المسؤولية، تقسيم مهامك لمهام صغير، تقبل أخطاءك والبدء دائمًا من جديد وغيرهم الكثير من النصائح.

وصلنا إلى نهاية المقال وإلى لقاء ومقال جديد إن شاء الله 😃

أنا هبةالله كاتب ومحرر فى موقع البرنسيسة - EL princesa أم أشبه الكثير من الامهات .. اشبهكِ أنتِ أسعى للمعرفة والتعلم ونفع الغير.. أحب الشمس ونور النهار والقراءة والهواء الطلق. معلم مونتيسوري معتمد من مؤسسة غراس لدعم الطفولة المبكرة. حلمي كحلمك.. نشء صالح وبيت هادئ وجنة عرضها السموات والارض..

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة