Connect with us

تربية الأولاد

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز

Avatar

نشر

على

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز ، أغلب الأطفال يعانون من مشكلة قلة التركيز سواء في المدرسة أو في المنزل بالرغم من النشاط والحيوية التي يتمتعون بها، ولكن تجد الطفل دائما في تشتت ويفكر في العديد من الأمور الأخرى مثل اللعب أو الطعام أو الأصدقاء وليست لديه القدرة على استيعاب كل ما يقال له خاصة أثناء الدراسة، لذلك تبحث الكثير من الأمهات عن الطرق المثالية التي تساعد في زيادة ذكاء وتركيز الطفل والقدرة على الاستيعاب، وخلال السطور القليلة القادمة سوف نجيب على سؤال حضراتكم في البرنسيسة والتعرف على كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز وزيادة معدل التركيز لديه. 

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز

كما ذكرنا في مقدمة المقال، بأن الطفل قليل التركيز يكون ناتج عن تعلقه بأمر آخر، لذلك يجب إشباع كافة رغبات الطفل من أجل الاكتفاء بها والتركيز في الكلام الذي يقال له، ومن أهم النصائح التي تساعدك في زيادة تركيز طفلك ما يلي:

زيادة الوقت الخاص باللعب

الطفل طبيعي لديه نشاط وحيوية بنسبة كبيرة، لذلك يحتاج دائما إلى ممارسة اللعب من أجل التخلص من الطاقة الزائدة بداخله، لذلك يمكنك حل مشكلة التركيز لدى الطفل عن طريق إتاحة له الفرصة للعب مع دعمه بكافة الألعاب المفضلة إليه، مع ضرورة تجنب اختلاط الطفل بالألعاب الإلكترونية والهاتف الذكي لأنها تؤثر بنسبة كبيرة على ذكاء الطفل، ويمكنك تشجعيه على ممارسة ألعاب الألغاز الرائعة والألعاب التي بحاجة إلى التفكير لأنها تساعد على زيادة تركيز الطفل واستخدام الذاكرة بنسبة كبيرة جدا، كما يوجد العديد من الألعاب الأخرى التي يمكنك مشاركتها اللعبة مع طفلك مثل ألعاب الترتيب أو ألعاب البطاقات وما إلى ذلك. 

مقالات ذات صلة  إكتشاف الطفل وفق منهج مونتيسوري ( 8 إكتشافات)

مد الطفل بالأطعمة التي تساعد على التركيز

يجب على كل أم مد طفلها بالعناصر الغذائية الهامة مثل الخضروات والفواكه بكافة الأنواع، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة جدا من المعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، كما تحتوي بعض الفواكه على مضادات الأكسدة التي تزيد من طاقة الجسم وتعمل على زيادة تركيز الطفل وتنشيط العقل، بالإضافة إلى زيادة نسبة البروتينات في الطعام مثل اللحوم والبيض لأنها تساعد على تنشيط الجسم والعقل، يجب الحرص على تناول الطفل وجبة الإفطار في بداية اليوم لأن ذلك يؤثر عليه بشكل كبير جدا، مع الحرص على التقليل من نسبة السكريات في الطعام، ولا ننسى دور الماء أيضا في تنشيط الجسم. 

النوم الكافي

يعد النوم من العناصر الأساسية التي تساعد على تركيز الطفل، فمع أخذ الطفل الوقت الكافي للنوم، سوف تجده نشيط طوال اليوم، كما يجب إعطاء الطفل الفرصة في الحصول على غفوة خلال اليوم وعقب العودة من المدرسة حتى تساعده في زيادة تركيزه والقدرة على استيعاب كل ما يقال له، وبالتالي يكون لديه القدرة على تثبيت المعلومات في الدماغ. 

تنظيم الوقت الخاص بالطفل

تنظيم الوقت الخاص بالطفل يُعد أهم أهم الإجابات عن التساؤل الخاص بـ كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز حيث يجب على كل أم أن تنظم وقت الطفل على مدار اليوم، مع الحرص أن تجمع بين أوقات الدراسة وأوقات المذاكرة إلى جانب أوقات اللعب والترفيه حتى لا يشعر الطفل الملل، ويشمل الجدول الخاص بطفلك كافة المهام اليومية المطلوبة منه والتي تختلف باختلاف اليوم الدراسي الخاص به، مع وضع وقت محدد للترفيه بحيث يكون لديه القدرة على تفريغ الطاقة المشحونة بداخله في شيء مفضل له. 

مقالات ذات صلة  اسماء بنات حلوة ونادرة | +100 أسماء بنات عربية ومعانيها

اقرأ أيضًا: المشكلات السلوكية عند الاطفال وطرق علاجها

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز

كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز

توصيل المعلومة بطريقة صحيحة

خلال التساؤلات المستمرة عن كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز ، يجب الأخذ في الاعتبار طرق توصيل المعلومة لطقلك، لأنه في حالة شعور الطفل بالملل أثناء إعطاء المعلومة، سوف ينفرها تماما، لذلك يجب التعرف على ميول الطفل الكلية ومحاولة توصيل المعلومة بالطريقة المشوقة التي تزيد من حماسة مثل استخدام الصور والألوان التي تجذب الانتباه أو اتباع طرق الرسم والقصص وغيرها من الطرق الأخرى ومنها يتذكر المعلومات بشكل سريع، لذلك ينصح دائما بأن يكون هناك تواصل بين معلمين المدرسة والأمهات من أجل التعرف على شخصيات الأطفال ومنها يتمكن المعلم من إيجاد الطريقة الصحيحة لتوصيل المعلومة. 

الاهتمام بالطفل والتحدث معه

أثناء التعرف على كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز ، يجب الاهتمام بخطوة التحدث مع الطفل، لأن الطفل يحتاج دائما إلى الاهتمام من أجل الشعور بالثقة بالنفس، فلا مانع من سؤال الطفل دائما عن ما يشعر به داخل الفصل مع المعلمين والأصدقاء من أجل التعرف على كافة الأمور التي تدور في ذهنه وتقلل من تركيزه، وفي حالة وجود أي مشكلة يكون بإمكانك حلها بأفضل الطرق والتخلص منها نهائيا حتى لا تشتت انتباهه، مع ضرورة عدم إظهار أي ردود سلبية أثناء التحدث معه حتى يفضل دائما التحدث معك عن كافة التفاصيل الخاصة به خلال اليوم، وبهذه الصورة تساعدين طفلك ليصبح طفل سوي بدون أي مشاكل بالإضافة إلى التعرف على بعض الصفات الشخصية الخاصة به والتي يمكنك دعمها لكسب الطفل إلى جانبك، ومع تكرار هذا الأمر سوف يتعود الطفل على الحديث معك مباشرة عن كافة الأمور التي تدور بداخله. 

تقديم المكافآت باستمرار

تقديم المكافآت من أهم خطوات كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز ، حيث تزيد المكافآت من تشجيع وحماس الطفل في إنجاز كافة المهام المطلوبة منه سواء المكافآت المادية أو المعنوية، وهنا تبدأ بالطلب من الطفل أنه في حالة التركيز في الدراسة، سوف يتم تقديم له بعض الحلوى الرائعة والأشياء التي يحبها، كما يتم دعمه بالمكافآت المعنوية مثل المدح واللعب مع الأصدقاء ومنحه فرصة للعب على الجهاز الإلكتروني وما إلى ذلك، وبالتالي يكون لدى الطفل عقيدة بأنه يوجد ارتباط بين التركيز والتفوق والحصول على المكافآت، وبالتالي يكون لديه حافز قوي من أجل التفوق في الدراسة. 

مقالات ذات صلة  أفضل 10 حيل لغرفة معيشة نظيفة مع وجود أطفالك (نصائح مُجربة)

تقديم الدعم النفسي للطفل

يعد تفكير الطفل المستمر في العديد من الأمور من أكثر العوامل التي تساعد على تشتيت الطفل وعدم الانتباه، وهنا يبدأ التساؤل عن كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز ؟، لأن وجود المشاكل في حياة الطفل تؤثر عليه بشكل سلبي وتؤثر بنسبة كبيرة على حالته النفسية، لذلك يجب التعامل مع الطفل بلطف وتقديم له الدعم النفسي من أجل التخلص من الخوف الذي يعد من أهم ما يفكر به الطفل، فعلى سبيل المثال من الممكن أن يكون المعلم قاسي عليه فيؤثر عليه سلبيا، أو يوجد شجارات مستمرة بين الأب والأم مما يؤثر على الصحة النفسية للطفل، لذلك يجب الحرص على الحفاظ على نفسية الطفل حتى يكون الطفل سوي بعيدا عن العنف.

التخلص من طاقة الطفل الزائدة

يُعد التخلص من الطاقة الزائدة عند الطفل أحد إجابة سؤال كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز حيث يمكنك مساعدة طفلك في إخراج الطاقة المتواجدة بداخله في نشاطات أخرى بعيدا عن المدرسة مثل ممارسة الرياضة المفضلة إليه، وبالتالي يكون لديه هدوء نفسي وسلام نفسي يساعده على التركيز بشكل أفضل وتنشيط العقل لدى الطفل ويكون لديه القدرة على استيعاب المعلومات بالكامل بسبب عدم تواجد أي أمور أخرى تدور في عقله، مع الحرص على أن يكون هذا النشاط محبب له ومن اختياره حتى يمارشه بحب ولا يسبب له ضغط نفسي آخر، كما يؤدي إلى إحباط الطفل داخل المدرسة وخارج المدرسة.

إلى هنا نكزن إنتيهنا من الحديث حول كيفية التعامل مع الطفل قليل التركيز بكل تفصيل نتمنى آن يكون نال إعجابكم.

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة