Connect with us

اسلاميات

قراءة القران من الهاتف

Mohamed Elfoly‏

نشر

على

قراءة القران من الهاتف

قراءة القران من الهاتف القرآن هو أقدس الكتب في الإسلام والمسلمون مطالبون بإظهار أقصى درجات الاحترام عند التعامل معه. وهذا يشمل الامتناع عن لمسه بأيدي أو أجساد نجسة.

ومع ذلك، لا توجد قيود على لمس الهاتف المحمول أو أي جهاز آخر يتم تخزين القرآن عليه. هذا يعني أن المسلمين قادرون على قراءة القرآن من هواتفهم المحمولة دون الحاجة إلى القلق بشأن خرق أي قواعد دينية.

يعتقد كثير من الناس أن قراءة القران من الهاتف أو غيره من الأجهزة الإلكترونية غير جائزة. إلا أن هناك الكثير من العلماء الذين يقولون بجواز القراءة من الهاتف أو غيره من الأجهزة الإلكترونية، بشرط أن يكون الجهاز نظيفًا وقد حرص المرء على التخلص من كل ما يشتت الانتباه.

سبب قول البعض بعدم جواز قراءة القران من الهاتف أو أي جهاز إلكتروني آخر هو اعتبار الجهاز مصحفًا. ومع ذلك، هناك كثير من العلماء يقولون إن الأمر ليس كذلك، وأن الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية يمكن اعتبارها مصاحف.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم ملاحظة أنه يجب على المرء أن يتأكد من التخلص من كل المشتتات قبل البدء في قراءة القرآن. وهذا يشمل الهواتف المحمولة وحتى البرامج التلفزيونية. من خلال القضاء على جميع المشتتات، سيتمكن المرء من التركيز على قراءة القرآن وفهم رسالته وهذا أصل الأمر.

قراءة القران من الهاتف

قراءة القران من الهاتف

حكم قراءة القران من الهاتف في الصلاة

في هذا الأمر قولين أساسيين:

مقالات ذات صلة  الحيض في الإسلام

رأي الأكثرية: المالكي والشافعيون والحنابلة يقولون إن قراءة القران من الهاتف تجوز في الصلاة، ولكنهم يستهجنون في الفريضة لا الإضافية، ويظهر في المجموع للنووي: إذا قرأ القرآن. من المصحف لا تبطل صلاته سواء حفظها أم لم يحفظها. إذا تحرك في الصلاة أحيانًا فهذا لا يبطل ذلك ذكرناه أن قراءة القرآن لا تبطل الصلاة في مذهبنا وعند مالك وأبو يوسف ومحمد وأحمد. وقال ابوحنيفة: لا تصح.

والدليل عند معظم الفقهاء:

لا يوجد دليل على أن الصلاة تبطل ب قراءة القرآن من الهاتف، وببساطة حمل القرآن وإبعاده تعد حركة كثيرة تبطل الصلاة. لأن حمل القرآن يصرف عن الصلاة ويضيق نطاق الواجبات في الفرض بينما يغفر في النفل.

قول الحنفية:

لا يجوز قراءة القرآن من الهاتف في الصلاة مما يبطل الصلاة.

يبررون هذا القول بأمرين، يقولون:

حمل القرآن ووضعه وتقليب الصفحات يتطلب حركات متتالية كثيرة مما يبطل الصلاة،

قراءة القرآن من قبل المصلي يعتبر تعليم المصلي قراءته كأنه يتعلم من المعلم الذي يقرأه، كما لا يسمح بتعليم المعلم أثناء الصلاة، وكذلك الحال بالنسبة لقراءة القرآن والقرآن. هذا السبب ينطبق من قراءة الهاتف، فالصلاة بقراءة القرآن من الهاتف لا يصح.

قراءة القران من الهاتف

قراءة القران من الهاتف

الدليل على جواز القراءة من الهاتف

لا شك أن القرآن كلام الله ويجب احترامه. المسلمون مطالبون بالتعامل مع القرآن بحذر وخشوع، وهذا يشمل قراءته من الهاتف المحمول أو أي جهاز آخر.

 

هناك عدة أسباب تجعل القراءة من الهاتف المحمول أو أي جهاز آخر جائزة في الإسلام.

أولاً: ضرورة الاستماع إلى القرآن وتلاوته في صلاة الليل (قيام) يعني أن هناك حاجة إلى القدرة على القراءة من الهاتف المحمول أو أي جهاز آخر.

مقالات ذات صلة  دعاء تحصين النفس

ثانياً: حكم دخول المرحاض بالهاتف المحمول وفيه آيات قرآنية أو أدعية من قولي الإمامين أبو يوسف والإمام محمد بن الحسن الشيباني رضي الله عنه. رحمة عليهم). وهذا يدل على جواز القراءة من الهاتف المحمول أو أي جهاز آخر حتى لو لم يكن الشخص في حالة

حكم القراءة من الهاتف

أفضل ما في قراءة القرآن وتلاوته انه يزيد من بؤرة العقل.

إذا كان لديه المزيد من التركيز الذهني عندما يقرأ من هاتفه، فلا ضرر من القيام بذلك.

وعلى هذا؛ يجوز لمس الهاتف المحمول أو الشريط الذي يسجل عليه القرآن. وتجوز القراءة منه، ولو لم يتوضأ.

 

هل تقرأ من القرآن أو الجهاز اللوحي أو الهاتف المحمول؟

فتوى تسمح بقراءة القرآن ومشاركته على الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى، وبحسب المذهب الشافعي نعم هو كذلك. وذلك لأن الهاتف ليس مصحفًا، ولا يقال إنه يحتوي على مصحف (لأن النص غير موجود فعليًا في الهاتف)، والممنوع لمس المصحف إلا إذا كان في حالة عدم الوضوء

.

حكم قراءة القران من الهاتف بدون وضوء

اتفق المذاهب الأربعة على منع المحدث حدثا أكبر او حدثا أصغر من مس المصحف كما قال النووي في كتاب المنهاج: “ويحرم بالحدث الصلاة والطواف وحمل المصحف ومس ورقة وكذا جلده على الصحيح وخريطة وصندوق فيها مصحف “.

ولكن لا يسري قراءة القران من المصحف كما يجري على القراءة من الهاتف

وفقا للمذهب الشافعي، نعم يجوز لمس أو قراءة القرآن من الهاتف أو الجهاز الالكتروني بدون وضوء.

يسري حكم الوضوء إذا كنت تقرأ من المصحف نفسه مباشرة مع مس المصحف.

قراءة القران من الهاتف

قراءة القران من الهاتف

والشاهد من ذلك

يتضح من الأدلة جواز قراءة القرآن من الهاتف المحمول أو جهاز التسجيل. وذلك لأن التليفون المحمول أو جهاز التسجيل لا يحكمان القرآن، فلا داعي لتنقيته قبل القراءة منه. علاوة على ذلك، يجوز أيضًا مشاركة القرآن على الهواتف المحمولة والأجهزة الأخرى، حيث يمكن أن يكون ذلك وسيلة لنشر رسالة الإسلام.

مقالات ذات صلة  ثلاثة اشخاص لا يكلمهم الله

اقر المزيد عن موقعنا البرنسيسة

محمد الفولي حاصل علي لسانس الدراسات الاسلاميه كاتب ومحرر فى موقع البرنسيسة - EL princesa مهتم بالكتابة في المجالات العلميّة الدينيه والثقافيه بالإضافة إلى التاريخ والدين بأسلوبي الخاص

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة