Connect with us

الصحة والجمال

علاج الكحة عند الكبار بوصفات مجربة

Avatar

نشر

على

png 20221220 173624 0000 علاج الكحة عند الكبار بوصفات مجربة

هل تعبت من الكحة؟ هل تبحث عن راحة؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن منشور المدونة هذا مثالي لك لعلاج الكحة!

لقد اختبرنا عدة أنواع مختلفة من العلاجات لمساعدة البالغين على التخلص من الكحة المستمرة، من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية إلى العلاجات المنزلية وما بعدها، لدينا جميع الإجابات هنا.

فهم الكحة png 20221220 172243 0000 علاج الكحة عند الكبار بوصفات مجربة

قد تكون الكحة عبارة عن كحة جافة أو كحة صدرية، ف لا تنتج عن الكحة الجافة أي مخاط أو بلغم.

الكحة الصدرية، المعروف أيضًا باسم السعال المنتج أو الرطب، هو السعال الذي ينتج المخاط أو البلغم.

يمكن أن تكون الكحة من أعراض نزلات البرد أو الحساسية أو الربو أو عدوى مثل الأنفلونزا.

من المهم أن تفهم الأنواع المختلفة من الكحة وأسبابها حتى تتمكن من اختيار أفضل علاج لأعراضك.

حافظ على رطوبتك لعلاج الكحة

البقاء رطبًا هو عامل مهم في علاج الكحة، عندما تعاني من الكحة، من الضروري شرب الكثير من السوائل للمساعدة في تليين المخاط وتخفيف جفاف الحلق.

الماء وشاي الأعشاب والمرق الصافي وماء الليمون بالعسل والعصير كلها خيارات جيدة للبقاء رطباً، يوصى أيضًا بتجنب الكحول والقهوة والمشروبات الأخرى المحتوية على الكافيينالكافيين، لأنها يمكن أن تزيد من جفاف الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد استخدام المرطب في منزلك أو مكتبك في الحفاظ على رطوبة الهواء وتقليل نوبات السعال.

استخدم المرطب لعلاج الكحة

علاج الكحة

علاج الكحة

يعد استخدام المرطب أحد أسهل الطرق وأكثرها فعالية للتخلص من الكحة. يمكن أن تساعد أجهزة ترطيب الهواء في تهدئة التهاب الحلق عن طريق زيادة مستويات الرطوبة في الهواء، مما يساعد في الحفاظ على الأغشية المخاطية في الحلق من الجفاف والالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك، تأتي بعض أجهزة ترطيب الهواء مع ناشرات الزيوت العطرية، والتي يمكن أن تساعد في توفير راحة إضافية من الكحة.

يمكنك أيضًا تجربة استنشاق البخار، حيث تضع وجهك فوق وعاء من الماء الساخن وتنفس البخار للمساعدة في تخفيف الكحة، يمكن أن تؤدي إضافة الزيوت الأساسية مثل زيت الأوكالبتوس أو إكليل الجبل إلى تعزيز الراحة.

شرب الشاي العشبية لعلاج الكحة

لتخفيف الكحة، يمكن أن يكون شاي الأعشاب علاجًا طبيعيًا رائعًا، العديد من أنواع الأعشاب لها خصائص مضادة للالتهابات ومهدئة يمكن أن تساعد في تقليل الألم والتهيج الناجم عن الكحة.

يعتبر شاي العسل وشاي جذر عرق السوس وشاي الزنجبيل وشاي جذر الخطمي والشاي الأخضر وشاي الزعتر وشاي النعناع من أفضل أنواع الشاي لتخفيف الكحة.

مقالات ذات صلة  إستخدام زيت اللافندر للوجه وأهم 10 فوائد

يمكنك أيضًا خلط العسل مع مشروب ساخن مثل شاي الأعشاب للمساعدة في تهدئة حلقك. المقويات العشبية هي أيضًا طريقة رائعة لتخفيف التهاب الحلق والسعال.

يقال إن أوراق شاي المريمية لها خصائص قابضة ومضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل أعراض التهاب الحلق.

هناك العديد من أنواع شاي الأعشاب المتوفرة عبر الإنترنت أو في متاجر الأطعمة الصحية والتي يمكن أن توفر الراحة من السعال وأعراض البرد الأخرى. يعتبر شرب شاي الأعشاب طريقة بسيطة لكنها فعالة لتخفيف السعال وتعزيز الصحة الجيدة.

الغرغرة بالماء المالح لعلاج الكحة

علاج الكحة

علاج الكحة عند الكبار

الغرغرة بالماء المالح هي واحدة من أقدم العلاجات المنزلية وأكثرها فعالية للسعال. من السهل القيام بذلك، ويمكن رؤية الفوائد على الفور تقريبًا.

سيساعد إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب كامل من الماء الدافئ والغرغرة لبضع ثوان على تقليل الالتهاب في الحلق وإزالة المخاط وقتل أي بكتيريا قد تكون موجودة.

يمكن استخدام هذا العلاج البسيط لعلاج كل من السعال الجاف والمنتج، مما يساعد على تقليل شدته وتكراره. في بعض الحالات، قد يساعد في منع السعال تمامًا. لمزيد من الراحة، يمكنك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون أو ملعقة صغيرة من العسل إلى محلول الماء المالح.

استخدم العسل والليمون لعلاج الكحة عند الكبار

علاج الكحة

علاج الكحة

العسل والليمون علاج قديم للكحة. يساعد على تهدئة التهاب الحلق والسعال الجاف وبناء مناعة ضد نزلات البرد.

يمكنك صنع علاجك الخاص في المنزل عن طريق خلط ما يصل إلى ملعقتين صغيرتين من العسل مع شاي الأعشاب أو الماء الدافئ والليمون، العسل مثبط فعال للكحة ويساعد في تقليل شدة وتكرار نوبات السعال.

لتحضير شراب العسل والليمون، اخلطي نصف كوب من العسل مع كوب ونصف من الماء، وأضيفي نصف كوب من عصير الليمون الطازج. سخنيها على الموقد أو في الميكروويف واشربها عندما تكون فاترة.

يمكن أن يساعد هذا الشراب في تخفيف الكحة الجافة وتقليل تهيج الحلق.

شاهد ايضًا:  10 فوائد مدهشة لاكليل الجبل او الروزماري

تناول الأدوية المضادة لعلاج الكحة

الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية هي شكل شائع من أشكال علاج الكحة ونزلات البرد.

يتوفر نوعان رئيسيان من أدوية الكحة- مثبطات الكحة وطرد الكحة. تساعد مثبطات الكحة، مثل ديكستروميتورفان، على إيقاف رد فعل الكحة. تساعد مقشعات الكحة، مثل guaifenesin، على ترقيق المخاط في الحلق وتخفيفه لتسهيل الكحة.

بالنسبة للأطفال دون سن الرابعة، يوصى بتجنب أدوية الكحة والبرد التي تصرف بدون وصفة طبية والبحث عن العلاجات الطبيعية الأخرى بدلاً من ذلك.

إذا اخترت تناول دواء بدون وصفة طبية لسعالك، فمن المهم استشارة طبيبك للتأكد من أنك تتناول الجرعة الصحيحة وأن الدواء مناسب لك.

جرب استنشاق البخار لعلاج الكحة

يعد استنشاق البخار علاجًا قديمًا تم استخدامه لعدة قرون لتوفير الراحة من الاحتقان وسيلان الأنف والتهاب الحلق.

إنه علاج منزلي بسيط وسريع وفعال للتخفيف المؤقت من انسداد الأنف أثناء نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية.

لإجراء استنشاق البخار في المنزل، ستحتاج إلى تسخين الماء حتى الغليان وصبه بحرص في وعاء. ثم ضعي منشفة على مؤخرة رأسك وشغلي جهاز توقيت. أغلق عينيك وأنزل رأسك ببطء نحو الماء الساخن حتى تكون على بعد حوالي 8-12 بوصة منه.

مقالات ذات صلة  أفضل 10 ماسكات بالحليب للعنايه بالبشره

استنشق البخار لمدة 10-15 دقيقة حتى يبرد الماء. يمكنك إضافة أعشاب مثل الزعتر والريحان وإكليل الجبل إلى الماء المغلي لتعزيز التأثير الطبي لهذا العلاج.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الكحة، فإن إضافة Vicks Vaporub إلى الماء المغلي يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف الأعراض. يمكن استخدام استنشاق البخار من قبل البالغين وكذلك الأطفال من سن عامين وما فوق.

ومع ذلك، إذا لم يكن هناك تحسن بعد تجربة استنشاق البخار، فمن المهم التماس العناية الطبية على الفور.

تجنب التدخين والمناطق الملوثة

علاج الكحة

علاج الكحة عند الكبار

يمكن أن يكون للتدخين والتعرض للهواء الملوث تأثير خطير على صحة الجهاز التنفسي.

لتقليل الكحة ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى، تأكد من تجنب التدخين والمناطق الملوثة. إذا كنت مدخنًا، فتوقف عن التدخين فورًا لأنه يمكن أن يسبب التهاب الشعب الهوائية المزمن.

إذا كنت غير قادر على الإقلاع عن التدخين، فحاول التدخين في الهواء الطلق أو في مناطق جيدة التهوية.

أيضًا، من المهم تجنب التدخين السلبي قدر الإمكان. عندما تكون في الداخل، استخدم مرشح هواء لتقليل كمية الملوثات في الهواء.

إذا كنت تعيش في منطقة بها مستويات عالية من تلوث الهواء، فحاول الحد من الوقت الذي تقضيه في الهواء الطلق أو اتخذ إجراءات لحماية نفسك من الملوثات.

سيساعد اتخاذ هذه الخطوات في تقليل خطر الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي مثل الكحة.

تدرب على الوضع الجيد عند النوم

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها إذا كنت تتعامل مع السعال هو ممارسة وضعية جيدة أثناء النوم.

غالبًا ما يُنصح بالنوم على ظهرك ورأسك مرتفعًا لمن يعانون من ضيق في التنفس. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون النوم على جانبك في وضع الجنين مفيدًا.

من المهم أيضًا التأكد من توافق رأسك ورقبتك مع بقية جسمك أثناء النوم. من خلال القيام بذلك، يمكنك المساعدة في تقليل نوبات الكحة أثناء النوم ومنع المزيد من تهيج الحلق.

استرح واحصل على قسط وفير من النوم

علاج الكحة

علاج الكحة.

عندما تعاني من الكحة، فإن الحصول على قسط كافٍ من الراحة ضروري لمساعدتك على الشفاء.

تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم كل ليلة، وإذا أمكن، خذ قيلولة أثناء النهار، وعندما تنام، حاول رفع رأسك قليلًا حتى تظل مجاري الهواء مفتوحة ولا يمتلئ حلقك بالمخاط. إذا كنت تكافح من أجل النوم مع الكحة، فجرب بعض العلاجات الأخرى في منشور المدونة هذا، مثل استنشاق البخار أو تناول مشروب ساخن قبل النوم.

يمكن أن يساعدك الحصول على قسط كافٍ من الراحة على محاربة العدوى بشكل أسرع وتقليل شدة الأعراض.

تناول الأطعمة التي تساعد في تقليل الكحة

عندما يتعلق الأمر بعلاج الكحة، يمكن أن يكون الطعام مفيدًا مثل الأدوية. يمكن أن يساعد تناول أطعمة معينة في تقليل الكحة وتهدئة حلقك.

مقالات ذات صلة  علاج حب الشباب بسرعة بوصفات طبيعية في المنزل

من المعروف أن الفواكه مثل الحمضيات والأناناس والرمانوالرمان غنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتحسين المناعة.

للحصول على راحة سريعة، جرب علاجًا مثلجًا مثل الآيس كريم أو الشربات. يمكن أن يوفر امتصاص أقراص الاستحلاب أو الحلوى الصلبة أو قطرات الكحة بعض الراحة. يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالتوابل مثل الفلفل الحار والثوم والزنجبيل على تليين المخاط وتنظيف الممرات الأنفية. ولا تنس شوربة الدجاج!لقد وجدت الدراسات أن له خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل الكحة.

لذلك لا تنسَ تناول الكثير من الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية الأخرى التي يمكن أن تساعد في تقليل الكحة.

ممارسة الرياضة بانتظام لعلاج الكحة

التمرين المنتظم هو جزء مهم من الحفاظ على صحة جيدة ويمكن أن يساعد في تقليل الكحة.

عند ممارسة الرياضة بانتظام، يمكن لجسمك التعامل بشكل أفضل مع المهيجات الطفيفة مثل حبوب اللقاح أو تلوث الهواء الذي قد يؤدي إلى الكحة.

يمكن أن تقلل التمارين الرياضية أيضًا من شدة نوبات الكحة وتساعد في الوقاية منها في المقام الأول.

إذا كنت تعاني من الربو الناتج عن ممارسة الرياضة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالكحة أثناء ممارسة الرياضة.

لمنع ذلك، خذ جهاز الاستنشاق الموصوف قبل ممارسة الرياضة بفترة وجيزة. سيساعد ذلك على فتح مجرى الهواء وتقليل فرصة حدوث نوبة الكحة.

من المهم أيضًا أن تقوم بالإحماء والتبريد بشكل صحيح عند ممارسة الرياضة، حيث يمكن أن يساعد ذلك جسمك على التكيف مع النشاط البدني المتزايد، يساعد الإحماء جسمك على الاستعداد للتمرين، بينما يساعد التبريد جسمك على العودة إلى حالة الراحة ويقلل من خطر التعرض لنوبة الكحة.

أخيرًا، تذكر الاستماع إلى جسدك وأخذ فترات راحة حسب الحاجة. إذا وجدت نفسك تسعل كثيرًا أثناء التمرين، فقد تكون هذه علامة على أنك بحاجة إلى الإبطاء أو أخذ قسط من الراحة.

يمكن أن يساعد أخذ فترات راحة منتظمة في تقليل شدة نوبات الكحة والحفاظ على سلامتك أثناء ممارسة الرياضة.

إجراء تغييرات في نمط الحياة

يعد إجراء تغييرات في نمط الحياة جزءًا مهمًا من إدارة الكحة. يمكنك البدء بتجنب التدخين والمناطق الملوثة، لأنها قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الكحة.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من الحصول على قسط كبير من الراحة والنوم في وضع مرتفع، مع إمالة رأسك ورقبتك، حتى لا يتجمع المخاط بسهولة في حلقك.

يمكن أن يكون تناول الأطعمة التي تساعد في تقليل الكحة، مثل الزنجبيل والعسل، مفيدًا أيضًا.

مارس الرياضة بانتظام للحفاظ على صحة رئتيك واطلب العناية الطبية إذا لزم الأمر. طريقة أخرى للتخفيف من الكحة هي استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو تجربة استنشاق البخار.

يمكن أن يوفر تناول معينات أو حلوى صلبة بعض الراحة أيضًا.

طلب العناية الطبية إذا لزم الأمر

علاج الكحة

علاج الكحة

من المهم دائمًا التماس العناية الطبية إذا استمرت الكحة أو ازدادت سوءًا.

يجب عليك أيضًا مراجعة الطبيب إذا كان سعالك مصحوبًا بأي من الأعراض التالية: صعوبة في التنفس، حمى تصل إلى 100.4 درجة فهرنهايت أو أعلى، ألم في الصدر، لون مزرق للجلد، ضعف في جهاز المناعة، سعال مفرط في الدم، أو إذا استمرت أكثر من ثلاثة أسابيع.

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن تحصل على مساعدة طبية في أسرع وقت ممكن. يمكن لطبيبك المساعدة في تشخيص وعلاج أي حالات كامنة قد تسبب الكحة.

بالإضافة إلى الرعاية الطبية، يمكن لطبيبك أيضًا تقديم المشورة بشأن تغييرات نمط الحياة والعلاجات الأخرى التي قد تساعد في تقليل الكحة وتحسين صحتك العامة.

اخصائية تحاليل طبية وكاتب ومحرر فى موقع البرنسيسة - EL princesa حاصلة علي البكالوريوس في العلوم تخصص الكيمياء وعلم الحيوان حاصلة علي دراسات عليا في الكيمياء الحيوي التحليلية

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة