Connect with us

قصص

عاشت حزينه وماتت وحيدة الفصل4

Avatar

نشر

على

عاشت حزينة وماتت وحيدة(الفصل الثالث)

كما ذكرت ،دارت أحداث هذة الرواية فى إحدى قرى مصر فى العقد الماضى ، وكنت قد توقفت فى الفصل السابق (الفصل الثالث) عند طلب يحيى من عمه حامد إتمام خطبته على سماح بعد معرفته بخبر إنهاء خطبتها من إبن عمها .فماذا كان رد حامد هذا ما سوف نعرفه فى الفصل الرابع.

إقرأ أيضا الفصل الأول:عاشت حزينه وماتت وحيدة (الفصل الأول ).

حامد :”بص يايحيى انا ها آخد رأي سماح في الموضوع ده وها أرد عليك”

يحيي :”أيوا ياعمى بس ماتنساش إنت وأبويا قريتوا فاتحه زمان “.

حامد :”قولتلك يابنى ها آخد رأيها وها أرد عليك”.

يحيى:” ماشى ياعمي”

وقام حامد بإخبار سيدة والدة سماح بم دار بينه وبين يحيى .فردت عليه قائلة

“مش عارفه والله ياحامد طيب نسأل سماح ونشوف رأيها أيه”.

حامد:” طيب نادى عليها ونشوف”.

وكان حامد جالسا هو وسيدة فى غرفتهم قامت سيدة بإستدعاء سماح وحضرت سماح ودخلت الغرفة

حامدك” اقفلي يابنتي الباب ده وتعالى انا وأمك عوزين نتكلم معاكب فى موضوع”.

سماح :”حاضر يا بابا”.

أغلقت سماح الباب وبدأحامد وسيدة فى إخبارها بطلب يحبى إتمام خطبته عليها .

سماح لا لا لا انا لايمكن أوافق انتو ناسيين انو قتال قتله .

سيده بصى يابنتى هو قتل علشان ياخد طار أخوه وانتى عارفه ان ده عادى عندنا وده مش سبب يخليكى ترفضيه

حامد ايوا يابنتى كلام أمك صح وبعدين هو مش غريب عنك برضو ده يعتبر ابن عمك .

سماح كانت رافضه وبشده، لأننا نعلم انها كانت تريد ابن عمها وكانت سعيده جدا بخطبتها له .

خرجت سماح مسرعة من الغرفة، وهى في شدة الحزن والغضب .

حامد موجها حديثه لسيدة والعمل دلوقتى ياسيده، وبعدين فى الورطه دى مش عارف أعمل أيه هاأرد علي يحيى أقولوا أيه وفي نفس الوقت مش هينا علي البنت مش قادر أغصب عليها.

مقالات ذات صلة  عاشت حزينه وماتت وحيده الفصل 5

أرشح لك : (الفؤاد العليل الجزء الأول )1

سيده :”طب والفاتحه إلى انت قريتها دى هاتعمل فيها أيه”.

حامد:” بصي ياسيده انا فعلا خايف من الفاتحه الى قريتها ومش هااقدر اغصب على سماح بصي انا ربنا ألهمنى بحل “.

سيده:” وأيه هو الحل ده ياحامد”.

حامد: “بصي انا هاابعت لدار الإفتاء أسألهم في الموضوع ده وأشوف ردهم هايكون أيه علشان ماحدش يبقالو عندي كلام”.

وبالفعل أرسل حامد رسالة إلي دار الإفتاء متفسرا فيها عن جواز مخالفة الفاتحه التى قرأها مع قريبه والد يحيي بسبب عدم موافقة ابنته سماح ورفضها الزواج منه.

وكان بالفعل رد دار الإفتاء هو الفيصل فى هذا الأمر .

حيث أفتت بعدم جواز إتمام هذه الخطبة بسبب رفض العروس .

ولأن هذه الفاتحه تمت قرآتها وكانت هي لاتزال صغيره وبالتالي فهي غير جائزه.

حام:” اللهم لك الحمد مش قولتلك ياسيده الحمد لله اهو ربنا فرجها ودار الإفتاء ردت عليا وقالولى انو مايجزش أجوزهالو علشان هي رافضه حتي لو كنت قريت فاتحتها وهي صغيره .

سيده:” طب والعمل أيه دلوقتى ياحامد”

حامد:” وهي دي عوزا كلام ياسيده طبعا هاابعت ليحيي وابوه وأقولهم على إلى حصل علشان مايبقاش لهم عندي حاجه وماحدش يقولى الفاتحة ومش الفاتحة وحرام عليك”.

وبالفعل أرسل حامد إلى يحيي ووالده وأخبرهم بم كان من إرساله لدار الإفتاء . وبم كان من ردهم عليه .

يحيي:” لا بردو ماحدش هايتجوز سماح غيري”.

حامد:”لا إسمع بقي يابني بنتى مش هاأجوزها غصب عنها وهي مش عوزاك وانا بقي مش هااغصب عليها حتي لو جبتلها حته من السما سامعني والى عندك بقى اعملو” .

وذهب حامد تاركا يحيي ووالده وهم في شدة الغضب يفكرون في حل لهذه المشكله .

مقالات ذات صلة  عاشت حزينه وماتت وحيده الفصل 6

لأنه وكما ذكرت من قبل سماح كانت حلم لأي شاب فى القرية لما لها من جمال وأيضا انها كانت ابنة حامد الذي كان من أعيان قريته.

ولكن لااسف ذهب حلم يحيى بالإرتباط بها سدى فياترى ماذا سيفعل يحيى للحفاظ على سماح وهل سيستطيع فعلا الزواج منها .إقرأ أيضا :(الفؤاد العليل لجزء الثاني)

 

 

مهتمه بمجال المطبخ العربى والوصفات الشرقيه حاصله على ليسانس اداب وتربيه واعشق المطبخ العربي بكل تفاصيله واجيد عمل اكلات شرقيه وخليجيه ولكن بطريقتى واسلوبي المتميز

Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة