Connect with us

تربية الأولاد

طرق معاقبة الأطفال

Avatar

نشر

على

طرق معاقبة الأطفال

طرق معاقبة الأطفال،تحتاج الأسرة إلى التعرف على الطريقة المناسبة التي تساعدها في تربية أبنائها وتعليمهم القيم والمبادئ والأخلاق، والتي من الضروري أن يتم ترسيخها في السنوات الأولى من تربية الأطفال، وخلال هذه الفترة يتعرض الطفل العديد من الأخطاء المتعمدة أو الغير مقصودة، مما تستدعي الأم أو الأب الى معاقبته حتى لا يكررها مرة أخرى، ولذلك سوف نستعرض معكم في البرنسيسة طرق معاقبة الأطفال بشكل سليم بعيدا عن العنف والضرب والترهيب.

نبذة عن طرق معاقبة الأطفال

يسعى الوالدان إلى التعرف على أفضل طرق معاقبة الأطفال، التي تساعدهم في عدم تكرار الأخطاء التي ارتكبوها مرة أخرى، وهذا لأنه في الكثير من الأحيان يحتاج الأبناء إلى اهتمام مختلف من الوالدين بعيدا عن الترهيب، ليتم تنشئتهم بشكل سليم وخالي من التعقيدات، وتساهم في إفادة الأبناء وتعليمهم الاستفادة من أخطائهم، إصلاح عيوبهم، دون اللجوء إلى استخدام العنف والضرب.

طرق معاقبة الأطفال

تختلف طرق معاقبة الأطفال، على حسب الأفكار التي يتمتع بها الطفل، ومدى العصبية وكذلك اخطاءه التي يقوم بها في المنزل، وهذا ما جعل الأب والأم يرغبان في التعرف أفضل طرق معاقبة الأطفال، بعيدا عن الصراخ والتهديد أو البحث عن أسلوب آخر للعقاب، ولذلك فإنه من المهم التعرف على أفضل الطرق التي يتم من خلالها معاقبة الأطفال لمعرفة أخطائهم وعدم تكرارها مرة أخرى.

  • وقت مستقطع للعقاب: تتميز هذه الطريقة بأنها فعالة جداً في معاقبة الأطفال، وتتمثل في قيام الأب أو الأم بإخبار الطفل في حالة قيامه بأمور خاطئة أو تصرف بطريقة غير لائقة، بمعاقبته لمدة دقائق قليلة يتم تقديرها على حسب عمره، وهذا بالإضافة إلى تحديد المكان الذي سيتم عقابه فيه.
  • احتساب النقاط: تتمتع هذه الطريقة بالعديد من المميزات، وهذا لأنها ليست للعقاب فقط ولكنها للتحفيز أيضاً، وتتم من خلال إحضار لوحة خاصة للطفل من أجل احتساب نقاطه، وفي حالة قيامه بعمل جيد، يتم وضع نقطة له في هذه اللوحة، وإذا قام بالعكس يتم خصم نقطة من نقاطه المسجلة، وفي نهاية الشهر يتم جمع النقاط واستبدالها بهدية حسب المتفق عليه.
  • الحرمان من الأشياء المفضلة: تأتي هذه الطريقة بفاعلية كبيرة مع الأطفال الكبار قليلاً، وتعتمد على حرمان الطفل من الأشياء المحببة له، مثل اللعب على جهاز كمبيوتر، أو بلاي ستيشن، أو لعب كرة القدم، لتجعلهم لا يقومون بتكرار الخطأ مرة أخرى.
  • القيام بعمل إضافي في المنزل: من المعروف أن الأطفال لهم دور مهم في المشاركة بالمنزل، وفي حالة القيام بعدة أخطاء يتم تطبيق أعمال إضافية عليهم كنوع من العقاب، حتى لا يقوم بهذا الخطأ مرة أخرى.
  • التجاهل: ويعد من طرق معاقبة الأطفال الفعالة التي يلجأ إليها الآباء مع الأطفال صغار السن، وهذا لأنه في حالة تجاهله بسبب البكاء او طلب شيء ما، فإنه سوف يشعر بعدم الاكتراث بتصرفه الخاطئ.
  • مناقشة الخطأ: يلجأ الآباء في الكثير من الأوقات إلى عقاب أطفالهم دون معرفتهم سبب العقوبة، ومن الممكن تكرار هذا الخطأ مرة أخرى دون دراية، ولكن في حالة القيام بمناقشة الخطأ، وشعور الأبوين بالغضب منه، فإنهم سيشعرون بالذنب، ويتبعون كافة الطرق من أجل إرضاء الأبوين.
مقالات ذات صلة  متلازمة بيتر بان

اقرأ أيضًا: طريقة التعامل مع الطفل العصبي

طرق معاقبة الأطفال

فن وأصول عقاب الطفل

هناك العديد من الفنون والأصول التي يجب على الآباء التعرف عليها عند معاقبة الأطفال، حتى لا تؤثر على حالتهم النفسية، وتزيد من حالة العدوانية لديهم، وهذا لأن مهام الأب أو الأم هو توضيح الأخطاء ومعاقبة الأبناء بطرق لا تحتوي على حالات الضرب أو التعنيف، وهذا لأن طرق معاقبة الأطفال تختلف وفقاً لثقافة الوالدين ودرايتهم بها، للعمل على غرس الانضباط في الطفل منذ الصغر، ومساعدته على التمييز بين الخطأ والصواب.

  • العمل على معاقبة الطفل، وإشعاره بالسلوك السيئ الذي فعله، في أي وقت ومكان.
  • ومن المهم أن تتفق العقوبة مع حجم الخطأ الذي ارتكبه الطفل.
  • تجاهل بكاء الطفل واستعطافه للأهل، والإصرار على تنفيذ العقاب، لأنه تم الإتفاق عليه مسبقاً.
  • يجب على الآباء أن يكونوا قدوة لأطفالهم، وهذا لأن الأبناء يقلدون ما يشاهدون وما يسمعون بشكل أقوى من تلبية الأوامر.
  • العمل على تحديد نوع العقاب المنصف للطفل وشكله ومدته.

عقاب الطفل العنيد

يحتاج الآباء إلى تحديد نوع العقاب الذي يرغبون في تنفيذ، وفقاً للطفل، وهذا لأن الطفل العنيد يختلف عن غيره من الأطفال في نوع العقاب، ولذلك فإنه من المهم وضع بعض القواعد للمساعدة في التحكم في سلوك الطفل، حتى يتعرفوا على أن أي خطأ سوف يكون له عقوبة من الوالدين، وهذا يعتمد على نوع الإجراء أو السلوك الذي ينتجه عواقب خرق القواعد.

  • ضرورة إيضاح الأب والأم للطفل أن العقوبة التي يطبقونها عليه تستهدف تعديل سوء سلوكه، وليس فرض العقوبة نفسها.
  • من المهم أن يتم تطبيق بعد حدوث الخطأ وعدم تأجيلها حتى يتمكن الطفل من ربط أفعاله بالنتائج.
  • ويجب على الآباء أن ترتبط عقوبتهم بالسلوك وليست تعسفية.
  • عدم فرض العقوبة بطريقة يحتمل رفضها.
  • عدم القيام بفرض عقوبات مبتكرة، ويجب القيام بتطبيق عقوبة طبيعية ومنطقية، لتجعل الطفل لا يتمادى في عناده.
مقالات ذات صلة  15نصيحة لتربية الأطفال على التعاون

نُرشح لكم: كيفية التعامل مع الطفل العدواني

طرق معاقبة الأطفال

بدائل العقاب للأطفال

تعتمد الأم في منزلها على التقرب من أبنائها وجعلهم يحسنون أفعالهم، وتجاوز الأخطاء التي يرتكبونها بشكل مستمر، وهذا من خلال ترك طرق عقاب الأطفال الصعبة، واللجوء إلى البدائل المناسبة التي تعود بإيجابية وحققت الغرض منها، وهذا لأن معظم الأطفال لا يتقبلون العقوبات التي يفرضها الآباء بسبب أخطائهم أو سلوكياتهم الغير مناسبة، ولذلك سوف نستعرض معكم أبرز البدائل الخاصة بالعقاب للأطفال في حالة الخطأ.

  • الحديث معه: يجب على الأب أو الأم في حالة وقوع طفلهم في خطأ ما، أن يستمعوا له والتعرف على الأسباب التي جعلته يلجأ لهذا الفعل، للوصول الى حل نهائي يتفاهم الجميع عليه.
  • علاج المشكلة: من المهم أن يتم القيام بمعالجة المشكلة التي تسبب فيها الطفل بدلاً من القيام بضربه أو اللجوء إلى تعنيفه.
  • المشاركة بالأعمال: يفضل أن يتم تطبيق المشاركة بالأعمال المنزلية على الطفل في حالة ارتكابه للأخطاء، ليكون بديلاً مناسبا عن القسوة والعقاب.
  • مراعاة المشاعر: يحتاج الآباء إلى تعريف أبنائهم بالمشاعر السيئة التي تتملك الآخر في حالة التسبب بالمشاكل، وهذا ما يجعله يشعر بالتأنيب ولا يعود للمشاكل مرة أخرى.
  • تزويده بالثقة: من المهم قيام الأهل بتعليم الطفل بأنه يحظى باهتمام كبير، وأنه أصبح شخص ناضج ولا يجب قيامه بأفعال سيئة، وهذا ما يجعله يخجل من التفكير في فعلها عندما يتعرض لها.

طرق عقاب الأطفال المرفوضة

يلجأ العديد من الآباء إلى استخدام العديد من طرق عقاب الأطفال المرفوضة، والتي ينتج عنها عواقب وخيمة في حالة تطبيقها، والتي تزيد من عناد وعدوانية الطفل داخل المنزل، وهذا ما يستدعي ضرورة الابتعاد عنها او تنفيذها في حالة قيام الطفل بأمور خاطئة.

  • كثرة الضرب: تتسبب كثرة الضرب في العديد من المشكلات العقلية لدى الطفل.
  • القسوة الشديدة: يجعل تعنيف الطفل بشكل شديد، تعرض الطفل وإصابته بالتعاسة، ويرفض الإقبال على مشاركة زملائه في أي فاعليات.
  • الاعتداء العاطفي: وتؤدي إهانة الطفل أو سبه أو تعمد السخرية منه، إلى الاعتداء على عواطفه وتؤثر عليه مستقبلاً.
  • معاقبة الفضول: يسعى الطفل بشكل مستمر إلى فهم كافة الأحداث التي يراها، وهذا ما يسمى بالفضول، مما يجعله يقوم بسؤال والديه ليفهمها، ولذلك فإنه يجب عدم معاقبته بسبب فضوله.
  • التدليل المفرط: تتسبب عدم محاسبة الطفل على أخطائه، وتدليله بشكل مستمر في أن تجعله متخبط التفكير، وينتح عنها عدم السيطرة على أفعاله السلبية.
مقالات ذات صلة  الرهاب الاجتماعي عند الأطفال: حقائق يجب ألا تفوتك
Advertisement

أحدث المقالات

الأكثر قراءة